بوابة تلمنس التعليمية
أهلا وسهلا بكل الزوار على صفحات منتدى وبوابة تلمنس التعليمية ونتمنى التسجيل ليمكنكم مشاهدة جميع مواضيع المنتدى ولاتنسى الذهاب إلى الايميل لتفعيل العضوية

المنتدى خاص بالمدرس علي محمد العبد المجيد (الرجاء من الأعضاء الجدد الذهاب إلى الايميل لتفعيل العضوية بعد التسجيل)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مرايا عملاقة لإنقاذ كوكب الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 مرايا عملاقة لإنقاذ كوكب الأرض في الإثنين أبريل 04, 2011 4:57 pm

Admin

avatar
Admin
Admin
مرايا عملاقة لإنقاذ كوكب الأرض

طلاء الأسقف باللون الأبيض، وبناء مرايا عملاقة في الصحراوات وإطلاق رذاذ إشعاعي عاكس في السماوات كل هذه الأفكار هي مشروعات تخيلية وتصورات لإنقاذ الحياة على كوكب الأرض، وهي أيضا أفكار محل نظر وتدبُر في تقرير عام وشامل ظهر حديثا. قامت الجمعية الملكية بتجميع فريق دولي من العلماء للنظر في الأساليب الفنية واسعة المجال والحجم لمكافحة التغير الحادث في المناخ. وماذا كان استنتاجهم النهائي؟ الإجابة هي أنه إذا لم نفلح في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل أكثر فعالية، فلن يكون أمامنا سوى اللجوء إلى مخططات غير مؤكدة تتضمن مخاطر متوقعة، حتى نحتفظ بكوكبنا مكانا صالحا لاستمرار المعيشة عليه.
العلماء الذين وضعوا التقرير حول الحلول المقترحة والتي تقوم على أسس «الهندسة الجغرافية» يقولون إن من المبكر جدا الحديث عن أننا قد وضعنا أيدينا على اختيار وحيد ناجح من بين هذه المقترحات. بدلا من ذلك، يقول البروفيسور جون شيفارد من جامعة ساوثهامبتون، ورئيس المجموعة الدراسية التي قامت بوضع التقرير، إن هذا هو الوقت الأنسب لإجراء حوار علمي مبني على معلومات حقيقية، «فهناك الكثير والكثير من المعلومات المريبة التي تتطاير هنا وهناك، خصوصا في الشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت)، ولذلك نشعر انه قد جاء الوقت مع مؤتمر كوبنهاجن لقضايا المناخ حتى يقوم أحد ما بفرز الغث من السمين في هذه المعلومات».
يكشف التقرير عن حقائق مثيرة للاهتمام عند الاطلاع عليها. طلاء الأسقف والطرق والأرصفة باللون الأبيض لعكس اكبر قدر من الطاقة الشمسية سوف يتكلف مبلغا خياليا يناهز 300 مليار دولار سنويا، ولن تؤثر هذه الاستراتيجية، طبقا لما يراه التقرير، إلا أثرا طفيفا على درجات حرارة الكوكب على أية حال. الأمر الأكثر فعالية بقدر اكبر كثيرا هو القيام بإجراءات على مستوى صناعي واسع لإزالة غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي بامتصاص غاز الصوبة الخضراء هذا عن طريق مادة كيماوية ما مثل هيدروكسيد الصوديوم (الصودا الكاوية). ولكن مع ذلك يظل هناك مكان لاستعمال وسائل فنية أكثر مباشرة، ربما مثل وضع عاكسات ضوء ضخمة في الفضاء لحرف مسار أشعة الشمس بعيدا عن الأرض.
يقول البروفيسور شيفارد: «لا يوجد أسلوب فني واحد من أساليب تكنولوجيات «الهندسة الجغرافية» المقترحة إلى هذا الحد أو ذاك نستطيع اعتباره الرصاصة السحرية التي سوف تحل كل المشكلات، ولكل من هذه المقترحات مخاطر وألغاز محيرة مصاحبة لها. من اللازم أن نكافح حثيثا من أجل تخفيض انبعاثات الغاز حاليا، ولكن علينا أيضا مواجهة الاحتمال الواقعي جدا وهو أن نفشل في تحقيق ذلك».
عندما يأتي الوقت الذي سوف نطلب فيه من التكنولوجيا أن تساعدنا في إنقاذ حياتنا، هل يعتقد البروفيسور شيفارد إننا سوف نتقدم وقتها بحل فعال مفاجئ لم يكن يتوقعه أحد؟ وكان رد البروفيسور شيفارد هو «إجابتي الحاسمة قد تكون (ربما)».

م ن ق و ل
farao

http://talmedu.syriaforums.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى